ديوان‮ ‬‮ ‬‮رفــ الحصانة ــع ‬

2006-01-08

جبهة‮ ‬الإنقاذ‮ ‬وبراريك‮ ‬النفاق‮ ‬والعناد

منذ‮ ‬أيام‮ ‬خسرت‮ ‬جبهة‮ ‬الإنقاذ‮ ‬عنوانها‮ ‬على‮ ‬الإنترنت،‮ ‬أو‮ ‬ما‮ ‬يسمى‮ ‬إسم‮ ‬النطاق،‮‮ ‬ونشرت‮ ‬على‮ ‬واجهة‮ ‬براكتها‮ ‬أن‮ ‬عنوان‮ ‬الموقع‮ ‬قد‮ ‬تغير‮ ‬لأسباب‮ ‬خارجة‮ ‬عن‮ ‬إرادتها،‮ ‬وهذا‮ ‬غير‮ ‬صحيح‮.‬‮ ‬طبعا،‮ ‬من‮ ‬المتوقع‮ ‬بعد‮ ‬هذا‮ ‬الحدث‮ ‬أن‮ ‬تقوم‮ ‬الجبهة‮ ‬بإشعار‮ ‬‬جميع‮ ‬البراريك‮ ‬التي‮ ‬‮ ‬تنشر‮ ‬رابطا‮ ‬لموقعها‮ ‬ومن‮ ‬ثم‮ ‬أن‮ ‬تقوم‮ ‬الأخيرة‮ ‬بتصحيح‮ ‬الرابط‮.‬‮ ‬وقد‮ ‬يظن‮ ‬البعض‮ ‬‮ ‬أن‮ ‬هذا‮ ‬حدث‮ ‬عادي‮ ‬‮ ‬لا‮ ‬يحمل‮ ‬أي‮ ‬دلالات‮ ‬خاصة،‮ ‬ولكن‮ ‬‮ ‬سرعة‮ ‬تجاوب‮ ‬‮ ‬البراريك‮ ‬‮ ‬مع‮ ‬طلب‮ ‬الجبهة‮ ‬‮(‬المفترض‮)‬‮ ‬تتناسب‮ ‬‮ ‬مع‮ ‬درجة‮ ‬الولاء‮ ‬المتبادل‮ ‬بينها‮ ‬وبين‮ ‬‬الجبهة‮.‬‮ ‬إلى‮ ‬‮ ‬تاريخ‮ ‬اليوم،‮ ‬تم‮ ‬تحديث‮ ‬عنوان‮ ‬موقع‮ ‬الجبهة‮ ‬في‮ ‬فندق‮ ‬حامورابي‮ ‬وفي‮ ‬براكة ‬(‬ليبيا‮ ‬المستقبل)‬‮،‮ ‬ولم‮ ‬يتم‮ ‬تحديث‮ ‬الروابط‮ ‬في‮ ‬براكتي‮ ‬‮(‬أخبار‮ ‬ليبيا‮)‬‮ ‬و‮ ‬‮(‬ليبيا‮ ‬المنارة‮)‬‮.‬‮ ‬لماذا؟‮ ‬‮ ‬العاقل‮ ‬يفهم‮!‬‮ ‬الأولى‮ ‬يديرها‮ ‬عضو‮ ‬سابق‮ ‬‮ ‬في‮ ‬الجبهة‮ ‬والثانية‮ ‬يديرها‮ ‬‮ ‬أعضاء‮ ‬في‮ ‬حزب‮ ‬الإخوان‮ ‬‮ ‬المسلمين،‮ ‬فرع‮ ‬ليبيا،‮ ‬ومقره‮ ‬أوروبا‮.‬

العبرة‮:‬‮ ‬‮ ‬المجتمع‮ ‬الليبي‮ ‬‮ ‬يكثر‮ ‬فيه‮ ‬النفاق،‮ ‬ولذلك‮ ‬‮ ‬جميع‮ ‬مايظهر‮ ‬‮ ‬من‮ ‬علاقات‮ ‬‮ ‬لايعول‮ ‬عليه‮ ‬‮ ‬إلا‮ ‬إذا‮ ‬‮ ‬كان‮ ‬سالبا،‮ ‬أما‮ ‬الباقي‮ ‬يجب‮ ‬إدراجه‮ ‬‮ ‬في‮ ‬خانة‮ ‬‮ ‬‮(‬تو‮ ‬إنقولوله‮)‬‮ ‬إلى‮ ‬أن‮ ‬تنقشع‮ ‬‮ ‬سحابة‮ ‬‮ ‬الضحكات‮ ‬الصفراء‮.‬

0 تعليقات:

إرسال تعليق

مواضيع مرتبطة

إنشاء رابط

عودة إلى المدخل