ديوان‮ ‬‮ ‬‮رفــ الحصانة ــع ‬

2006-06-27

المنظمة‮ ‬دو‮ ‬جور

من‭ ‬أبرز‭ ‬منشورات‭ ‬البراريك‭ ‬وما‭ ‬يشكل‭ ‬تاناكة‭ ‬الركن‭ ‬في‭ ‬هياكلها‭ ‬المخززة‭ ‬هي‭ ‬الإعلانات‭ ‬المتدفقة‭ ‬عن‭ ‬تأسيس‭ ‬المنظمات‭ ‬والمؤسسات‭ ‬والإتحادات‭ ‬والجمعيات،‭ ‬وهيهات‭ ‬هيهات‭ ‬هيهات٫‭ ‬أضف‭ ‬كثيرا‭ ‬من‭ ‬التعزيات‭ ‬اللاحقة‭ ‬لإعلانات‭ ‬الوفيات‭ ‬والمتميزة‭ ‬عنها‭ ‬برياء‭ ‬يبعث‭ ‬الإشمئزاز‭ ‬في‭ ‬ناظره٫‭ ‬يا‭ ‬ناس‭ ‬كلموا‭ ‬الراجل‭ ‬بالتلفون‭ ‬وريحونا‮! ‬‭ ‬لا‭ ‬شك‭ ‬أن‭ ‬أغرب‭ ‬تعزية‭ ‬قرأتها‭ ‬في‭ ‬حياتي‭ ‬‮ ‬كانت‮ ‬تلك‮ ‬المقدمة‮ ‬من‮ ‬طرف‮ ‬منظمة‮ ‬حقوق‮ ‬إنسان‮ ‬ليبية‮ ‬في‮ ‬ألمانيا‮ ‬إلى‮ ‬أحد‮ ‬نزلاء‮ ‬البراريك‮ ‬في‮ ‬وفاة‮ ‬زوج‮ ‬بنت‮ ‬خالته‮ ‬بالرضاعة،‮ ‬أو‮ ‬شيء‮ ‬قريب‮ ‬من‮ ‬ذلك‮. ‬لا‮ ‬زلت‮ ‬أتطلع‮ ‬لبيان‮ ‬العلاقة‮ ‬بين‮ ‬حقوق‮ ‬الإنسان‮ ‬والوفاة‮ ‬الطبيعية،‮ ‬ولكنني‮ ‬لا‮ ‬أستبعد‮ ‬أن‮ ‬منظمتنا‮ ‬الشطورة‮ ‬شقت‮ ‬آفاقا‮ ‬جديدة‮ ‬في‮ ‬إستيعاب‮ ‬معنى‮ ‬حق‮ ‬الحياة‮. ‬البراريك‮ ‬أصبحت‮ ‬بمثابة‭ ‬سجل‭ ‬لاإرادي‭ ‬للأحداث‭ ‬الحيوية‭ ‬في‭ ‬المجتمع‭ ‬البدني‭ ‬‮(‬ليس‭ ‬مدني‮)‬‭ ‬تدون‭ ‬فيه‭ ‬ولادة‭ ‬المنظمات‭ ‬ووفات‮ ‬أصحابها٫‮ ‬ونظرا‮ ‬لتزايد‮ ‬معدل‮ ‬ولادة‮ ‬المنظمات‮ ‬الليبية‮ ‬قررنا‮ ‬أن‮ ‬نخصص‮ ‬مساحة‮ ‬لرصد‮ ‬هذه‮ ‬الأحداث‮ ‬تحت‮ ‬إسم‮ (‬المنظمة‮ ‬دو‮ ‬جور‮).‬

_/_/_/_/_/_/_/_/_/_/_/_/_/_/_/_/_/_/_/_/_/

تاريخ‮ ‬الولادة‮: ‮‮٩‬ يونيو ‮ ‮٦‬٠٠٢

إسم‮ ‬المولودة‮:‬ جمعية الجاليات الليبية في المهجر، وشعارها (إليك) لا يمت لإسمها بصلة ظاهرة لأنه تعريب إختصار إسم المنظمة باللغة الإنجليزية. فهمتو؟ يعني ذلك أن الحروف البوادىء في إسم المنظمة بالإنجليزية (ALEC) عندما تقلب إلى مقارباتها العربية، تكون كلمة (إليك). سنعود على هذه الدشيشة فيما بعد.

شهادة‭ ‬الميلاد: تتبع هذه الوليدة شقيقتها المدونة أسفله، والمسماة (لجنة العمل الخيري) التي أعلنت عن تأسيسها (لجنة الأعمال الإجتماعية)، وزيد من هذا الكلام! الوليدة الجديدة شبيهة بأخواتها إلى حد بعيد، وهي مثلهن تعاني من الشلل، لكن ما يميزها عنهن أنها ناتجة عن شخص واحد، أي أن ظهورها أقرب إلى الإستنساخ من الولادة. أعلنت هذه (المنظمة) في بيان ما-قبل-التأسيس أنها ستكون مظلة تنظيمية جاهزة تنتظر إنضمام الجمعيات والروابط الأخرى إليها من كل فج عميق. وبناء على ذلك قررنا أن نكني المولودة (أم الروابط).

سؤال: لماذا عجل السيد محمد بوقعيقيص بالإعلان عن هذه الدشيشة قبل الإنتهاء من طبخها؟

أغلب الظن أن الدشيشة تبدو كاملة من وجهة نظر المؤلف لأنه لا يعنى بشيء سوى الإسم.

وقد نسأل أيضا: أليس من المنطق أن تبنى البيوت من أسفل إلى أعلى؟

نعم، ولكن أي منطق؟ في الثقافة الليبية، الخلط بين الحقيقة والأوهام عادة تفرضها عوامل البيئة، لاسيما العوامل السياسية. مثلا، عندما يبلغ الليبيون السنة السادسة من العمر وينخرطون في المدارس، يواجهون تضارب بين البيئة الرسمية، التي تعبر عنها المناهج المدرسية، وبين البيئة الحقيقية التي يعفسون فيها في بيوتهم وشوارعهم. الأطفال الليبيون ضحايا برنامج إرهاب ثقافي، يرغمون فيه على الكذب والنفاق منذ نعومة أظفارهم. هذه العادة تؤدي، بالإشتراك مع عوامل أخرى، إلى ضعف وإنهيار الفواصل بين الحقيقة الملموسة والأوهام عند الليبيين.

طبق اليوم، يا سادة، حلال على الصائمين لأنه لا يسمن ولا يبل ريق! السيد الطباخ حلم ذات ليلة بإسم هذه المنظمة وكان ذلك بالإنجليزية، ثم أفاق عربيا ليبيا فأعلنها على الملأ. ما الفرق بين هذه الأوهام وبين أوهام القذافي ونظامه وولعهم بتصميم الأسماء المفخمة وإيمانهم بأن العائق الوحيد الذي يمنع الآخرين من بلوغ أهدافهم المنشودة هو عدم قدرتهم على خلق تلك الحقيقة عن طريق التسمية السحرية. في عالم العدم يكون البناء والتسمية سيان، وعندئذ لم التواضع؟

_/_/_/_/_/_/_/_/_/_/_/_/_/_/_/_/_/_/_/_/_/


تاريخ‮ ‬الولادة‮: ‮‮٦‬‮٢‬ فبراير‮ ‮٦‬٠٠٢

إسم‮ ‬المولودة‮:‬ اللجان‮ ‬في‮ ‬كل‮ ‬مكان

شهادة‭ ‬الميلاد‭: ‬هذه‮ ‬ولادة‮ ‬أم‭ ‬وإبنتها‭ ‬في‭ ‬آن‭ ‬واحد،‮ ‬مثل‮ ‬حال‮ ‬الدمى‮ ‬الروسية‭! ‬آهو‭ ‬الدق‭ ‬وإلا‭ ‬بلاش٫‮ ‬الإعلان‮ ‬يقول‮ ‬أنه‮ ‬صادر‮ ‬عن‮ (‬اللجنة‮ ‬الليبية‮ ‬للأعمال‮ ‬الإجتماعية‮) ‬بمناسبة‮ ‬تشكيل‮ (‬لجنة‮ ‬العمل‮ ‬الخيري‮)‬،‮ ‬ولكنه‮ ‬في‮ ‬الحقيقة‮ ‬بيان‮ ‬بشأن‮ ‬تشكيل‮ ‬اللجنة‮ ‬الأم‮ ‬ولايميز‮ ‬في‮ ‬طياته‮ ‬بينها‮ ‬وبين‮ ‬إبنتها‮ (‬لجنة‮ ‬العمل‮ ‬الخيري‮). ‬على‮ ‬كل‮ ‬حال،‮ ‬فلننظر‮ ‬إلى‮ ‬بعض‮ ‬التفاصيل،‮ ‬مع‮ ‬إعتذارنا‮ ‬على‮ ‬الإطالة،‮ ‬ولكنها‮ ‬حالة‮ ‬جديرة‮ ‬بالتفصيل‮ ‬لأنها‮ ‬تمثل‮ ‬مأساة‮ ‬عامة‮ ‬في‮ ‬المجتمع‮ ‬الليبي،‮ ‬وهي‮ ‬مأساة‮ ‬إستعراض‮ ‬الشعارات‮ ‬المجوفة‮ ‬الفاقدة‮ ‬لأدنى‮ الدعائم‮ ‬الموضوعية‮.

‬الليبيون‮ ‬في‮ ‬البراريك‮ ‬عادة‮ ‬ما‮ ‬يلوحون‮ ‬بشعارات‮ (‬المسائلة‮) ‬و‮(‬المسؤولية‮) ‬وغيرها‮ ‬من‮ ‬مفاهيم‮ ‬الثقافات‮ ‬المتقدمة،‮ ‬ونحن‮ ‬نرى‮ ‬أن‮ ‬تلك‮ ‬المفاهيم‮ ‬غير‮ ‬متأصلة‮ ‬في‮ ‬الثقافة‮ ‬الليبية‮ ‬المتخلفة،‮ ‬وهي‮ ‬مغيبة‮ ‬تماما‮ ‬من‮ ‬دائرة‮ ‬الممارسات،‮ ‬مثلما تمثله‮ ‬ولادة‮ ‬هذه‮ ‬اللجنة‮ ‬بكل‮ ‬صدق‮. ‬هذا‮ ‬إعلان‮ ‬يتضمن‮ ‬بعض‮ ‬الشعارات‮ ‬الرنانة،‮ ‬من‮ ‬بينها‮ ‬آية‮ ‬قرآنية،‮ ‬ولايتضمن‮ ‬شيئا‮ ‬محددا‮ ‬بدقة‮ ‬سوى‮ ‬معلومات‮ ‬حساب‮ ‬في‮ ‬بنك‮ ‬سويدي‮ ‬لقبول‮ ‬التبرعات‮! ‬ببساطة،‮ ‬لايمكن‮ ‬أن‮ ‬تكون‮ ‬هناك‮ ‬قيمة‮ ‬فعلية‮ ‬لمبدأ‮ ‬المسائلة‮ ‬في‮ ‬مجتمع‮ ‬تعتبر‮ ‬فيه‮ ‬هذه‮ ‬الإعلانات‮ ‬مقبولة‮ ‬ولاتقابل‮ ‬بالسخرية‮ ‬على‮ ‬أنها‮ ‬لعب‮ ‬فروخ‮. ‬

ما‮ ‬هي‮ ‬أهداف‮ ‬هذه‮ ‬اللجنة؟‮

‬الإعلان‮ ‬يحمل‮ ‬الكثير‮ ‬من‮ ‬الكلام‮ ‬المتورم،‮ ‬ولكن‮ ‬إذا‮ ‬إختصرناه‮ ‬سنجد‮ ‬أن‮ ‬الهدف‮ ‬هو‮ (‬تقديم‮ ‬العون‮ ‬اللازم‮ ‬والمساهمة‮ ‬الجادة‮ ‬في‮ ‬تخفيف‮ ‬معاناة‮ ‬الليبيين‮ ‬في‮ ‬الخارج‮ ‬من‮ ‬المشاكل‮ ‬والمصاعب‮ ‬التي‮ ‬يصعب‮ ‬التغلب‮ ‬عليها‮ ‬بشكل‮ ‬فردي‮). ‬يازينك‮ ‬كلام‮! ‬إنتبه‮ ‬إلى‮ ‬كلمة‮ (‬المعاناة‮) ‬المستعارة‮ ‬من‮ ‬الخطاب‮ ‬الإصلاحجي،‮ ‬ولكن‮ ‬هذه‮ ‬المرة‮ ‬لم‮ ‬ترد‮ ‬برفقة‮ ‬ملازمتها‮ ‬كلمة‮ (‬الإحتقان‮). ‬ماذا‮ ‬نفهم‮ ‬من‮ ‬هذه‮ ‬الأهداف‮ ‬المبهمة،‮ ‬وهل‮ ‬تضيف‮ ‬كلماتهم‮ ‬شيئا‮ ‬أكثر‮ ‬من‮ ‬القول‮ ‬أن‮ ‬هدف‮ ‬اللجنة‮ ‬هو‮ (‬عمل‮ ‬الخير‮)‬؟‮ ‬لا،‮ ‬لا‮ ‬شيء‮ ‬على‮ ‬الإطلاق،‮ ‬لكل‮ ‬من‮ ‬يميز‮ ‬بين‮ ‬الشحم‮ ‬والورم‮.‬

وماذا‮ ‬عن‮ ‬دوافع‮ ‬تأسيس‮ ‬هذه‮ ‬اللجنة؟‮ ‬

تقول‮ ‬اللجنة‮ ‬أنها‮ ‬تسعى‮ ‬لتفعيل‮ ‬ماتسميه‮ (‬العمل‮ ‬الجماعي‮) ‬وترد‮ ‬كلمة‮ (‬الجماعي‮) ‬هذه‮ ‬أكثر‮ ‬من‮ ‬مرة،‮ ‬وهي‮ ‬كلمة‮ ‬غريبة‮ ‬جدا‮ ‬خاصة‮ ‬عندما‮ ‬تكتب‮ ‬بدون‮ ‬تشكيل‮ ‬فلا‮ ‬يفهم‮ ‬القارىء‮ ‬إن‮ ‬كان‮ ‬المراد‮ (‬جَماعي‮) ‬بفتح‮ ‬الجيم‮ ‬أم‮ (‬جِماعي‮) ‬بكسرها‮! ‬الأخيرة‮ ‬واضحة،‮ ‬أما‮ ‬الأولى‮ ‬فلا‮ ‬نعلم‮ ‬من‮ ‬أين‮ ‬أتت‮ ‬لقوم‮ ‬يزينون‮ ‬جل خرافاتهم‮ ‬بالآيات‮ ‬القرآنية‮. ‬هل‮ ‬سمع‮ ‬أحدهم‮ ‬عن‮ (‬الصلاة‮ ‬الجماعية‮) ‬مثلا؟‮ ‬وإذا‮ كان ‬هؤلاء‮ ‬القوم‮ قد جبلوا ‬على‮ (‬صلاة‮ ‬الجماعة‮) ‬فما‮ ‬الذي‮ ‬يمنعهم‮ ‬من‮ ‬تفعيل‮ (‬عمل‮ ‬الجماعة‮)‬؟

من‮ ‬وراء‮ ‬هذه‮ ‬اللجنة‮ ‬وماهي‮ ‬مؤهلاتهم‮ ‬وخبراتهم‮ ‬في‮ (‬العمل‮ ‬الجماعي‮)‬،‮ ‬سواء‮ ‬بفتح‮ ‬الجيم‮ ‬أو‮ ‬كسرها؟‮ ‬

الإعلان‮ ‬يقول‮ ‬أن‮ ‬اللجنة‮ ‬تتكون‮ ‬من‮ ‬دكتورين‮ ‬وثلاثة‮ ‬أساتذة‮. ‬سادكم‮ ‬تعريف‮ ‬وإلا‮ ‬لا؟‮ ‬كويس،‮ ‬زيد‮ ‬عندك‮: تتصف اللجنة بأنها (‬مجموعة‮ ‬خيره‮ ‬من‮ ‬القوى‮ ‬الوطنية‮)‬،‮ ‬سادو؟‮ ‬باهي،‮ ‬زيد‮: أنها من (‬الكفاءات‮ ‬الليبية‮ ‬المشهود‮ ‬لها‮ ‬بالنزاهة‮ ‬والعطاء‮ ‬بلا‮ ‬حدود‮ ‬والإلتزام‮ ‬بالعمل‮ ‬الخيري‮ ‬التطوعي‮). ‬شن‮ ‬مازال‮ ‬ناقص‮ ‬تو؟‮ ‬أليس‮ ‬غريبا‮ ‬أن‮ ‬تكون‮ ‬هذه‮ ‬المجموعة‮ ‬مشهود‮ ‬لها‮ ‬بالعطاء‮ ‬بلا‮ ‬حدود‮ ‬ولكن‮ ‬ليس‮ ‬مشهود‮ ‬لها‮ ‬بأنها‮ (‬خيرة‮)‬؟‮ ‬ومن‮ ‬الشاهد‮ ‬ياقوم؟‮ ‬

إثنان‮ ‬من‮ ‬الأعضاء‮ ‬الخمسة‮ ‬ينتمون‮ ‬لمنظمة‮ (‬ألفا‮)‬،‮ ‬أحدهما‮ ‬رئيسها‮ ‬والثاني‮ ‬كان‮ ‬متخصصا‮ ‬في‮ ‬ترويج‮ ‬برامج‮ ‬كمبيوتر--لامجانية--‮في‮ ‬براكة‮ (‬ليبيا‮ ‬الحرة‮)‬،‮ ‬ثم‮ ‬إنضم‮ ‬لمنظمة‮ (‬ألفا‮) ‬بعد‮ ‬أن‮ ‬تحصلت‮ ‬على‮ ‬هبة‮ ‬مالية‮ ‬لتطوير‮ ‬موقعها‮ ‬على‮ ‬الإنترنت‮. ‬فهمتو؟‮ ‬السيد‮ ‬عادل‮ ‬الزاوي،‮ ‬متعهد‮ ‬برنامج التروبين في‮ ‬براكة‮ (‬ليبيا‮ ‬الحرة‮) ‬ترقى‮ ‬من‮ ‬منصب‮ ‬متخصص‮ ‬في‮ ‬الإعلام‮ ‬والإتصالات‮ ‬إلى‮ ‬منصب‮ ‬نائب‮ ‬رئيس‮ ‬مجلس‮ ‬الإدارة‮ ‬في‮ ‬منظمة‮ (‬ألفا‮). ‬وللعلم،‮ ‬السيد‮ ‬الزاوي‮ ‬يعرض‮ ‬خدماته‮ ‬الترويجيه‮ ‬على‮ ‬أنها‮ (‬مساعدة‮)! ‬والآن‮ ‬يقول‮ ‬أنه‮ ‬من‮ ‬المشهود‮ ‬لهم‮ ‬بالعطاء‮ ‬بلاحدود‮! ‬ياسلام‮ ‬على‮ ‬عطاء‮ ‬روبن‮ ‬هود‮‬،‮ ‬و‬يطلب‮ ‬من‮ ‬عامة‮ ‬الناس‮ ‬أن‮ ‬يرسلوا‮ ‬تبرعاتهم‮ ‬المالية‮ ‬لكي‮ ‬يتمكن‮ ‬من‮ ‬تقديم‮ (‬المساعدة‮) ‬لمن‮ ‬يحتاج‮. ‬ياسلام‮ ‬ياسلام‮! ‬

لا‮ ‬تخافوا‮ ‬ولاتنشغلوا‮ ‬لأن‮ ‬اللجنة‮ ‬تعدكم‮ ‬بأنها‮ ‬ستقوم‮ ‬بنشر‮ ‬تقرير‮ ‬دوري‮ ‬مفصل‮ ‬لتبين‮ ‬دخلها‮ ‬ومصاريفها‮! ‬خلاص،‮ ‬الحكاية‮ ‬مضمونة،‮ ‬بس‮ ‬أرسلوا‮ ‬التحويلات‮ ‬المالية‮ ‬والباقي‮ ‬على‮ ‬الكفاءات‮. ‬من‮ ‬جانبي‮ ‬أقول‮: ‬إذا‮ ‬رأيتم‮ ‬في‮ ‬يوم‮ ‬من‮ ‬الأيام‮ ‬أي‮ ‬شيء‮ ‬يشابه‮ ‬تقرير‮ ‬أو‮ ‬كشف‮ ‬حسابات‮ ‬من‮ ‬هذه‮ ‬المنظمة،‮ ‬تعالوا‮ ‬دقولي‮ ‬وشمة‮ ‬في‮ ‬عين‮ ‬زوايتي‮! ‬هذه‮ ‬المنظمة‮ ‬وإعلانها‮ ‬وكفاءاتها‮ ‬لا‮ ‬تزيد‮ ‬شعرة‮ ‬عن‮ ‬لعب‮ ‬فروووووووخ‮. ‬

في‮ ‬المجتمعات‮ ‬الحية،‮ ‬هذا‮ ‬النوع‮ ‬من‮ ‬المنظمات‮ ‬يشتبه‮ ‬في‮ ‬كونها‮ ‬واجهات‮ ‬إحتيال‮ ‬وإختلاس‮. ‬والقائمون‮ ‬عليها‮ ‬يقابلون‮ ‬بالمسائلة‮ ‬بل‮ ‬حتى‮ ‬بالتحقيق‮ ‬والتحريات‮ ‬القانونية،‮ ‬خاصة‮ ‬في‮ ‬الظروف‮ ‬الراهنة‮ ‬التي‮ ‬كشفت‮ ‬عن‮ ‬إرتباطات‮ ‬مثل‮ ‬هذه‮ ‬الواجهات‮ (‬الخيرية‮) ‬بالعصابات‮ ‬الإرهابية‮. ‬وفي‮ ‬المجتمعات‮ ‬الحية،‮ ‬لابد‮ ‬أن‮ ‬تقابل‮ ‬هذه‮ ‬الأعمال‮ ‬المشبوهة‮ ‬بالمسائلة‮ ‬بدون‮ ‬أي‮ ‬تحفظ‮. ‬ونحن‮ ‬بدورنا‮ ‬أرسلنا‮ ‬هذه‮ ‬المقالة‮ ‬للجنة‮ ‬المعنية،‮ ‬بما‮ ‬فيها‮ ‬الأسئلة‮ ‬المباشرة‮ ‬التالية‮:‬

السيد‮ ‬بوقعيقيص‮: ‬ها‮ ‬أنت‮ ‬تطلب‮ ‬من‮ ‬الناس‮ ‬أن‮ ‬يهبوك‮ ‬أموالهم‮ ‬في‮ ‬حين‮ ‬أنك‮ ‬لم‮ ‬تتقدم‮ ‬يوما‮ ‬بأي‮ ‬توضيح‮ ‬أو‮ ‬تقرير‮ ‬حول‮ ‬مصاريف‮ ‬منظمة‮ (‬ألفا‮). ‬ماذا‮ ‬حصل‮ ‬للهبة‮ ‬التي‮ ‬أعلنتم‮ ‬عنها‮ ‬سابقا؟‮ ‬هل‮ ‬صرفتوها‮ ‬للأغراض‮ ‬التي‮ ‬وعدتم‮ ‬بها‮ ‬مصدر‮ ‬الهبة؟‮ ‬وهل‮ ‬كان‮ ‬للسيد‮ ‬عادل‮ ‬الزاوي‮ ‬نصيب‮ ‬في‮ ‬تلك‮ ‬الأموال؟‮ ‬

السيد‮ ‬الزاوي‮: ‬المتتبع‮ ‬لأعمالك‮ ‬في‮ ‬براكة‮ (‬ليبيا‮ ‬الحرة‮) ‬يلاحظ‮ ‬عروضك‮ ‬المتكررة‮ ‬لتقديم‮ ‬المساعدة‮ ‬على‮ ‬شكل‮ ‬إرسال‮ ‬نسخ‮ ‬مجانية‮ ‬من‮ ‬برامج‮ ‬كمبيوتر‮ ‬تخضع‮ ‬لقوانين‮ ‬حقوق‮ ‬الطبع‮ ‬وقوانين‮ ‬حقوق‮ ‬البراءة‮.

‬هل‮ ‬تعلم‮ ‬أن‮ ‬ترويج‮ ‬البرامج اللامجانية ‮ ‬يعد‮ ‬خرقا‮ ‬لقوانين‮ ‬الدول‮ ‬المتحضرة‮ ‬بما‮ ‬فيها‮ ‬دولة‮ ‬الدنمارك‮ ‬التي‮ ‬تقيم‮ ‬بها؟‮ ‬

هل‮ ‬تعتبر‮ ‬‬توزيع‮ ‬البرامج‮ ‬المسروقة‮ ‬‬مساعدة،‮ ‬وهل‮ ‬تعتقد‮ ‬أن‮ ‬هذه‮ ‬الأعمال‮ ‬تتمشى‮ ‬مع‮ ‬تعاليم‮ ‬الإسلام‮ ‬للتعاون‮ ‬على‮ ‬البر‮ ‬والتقوى؟‮

‬وبالمناسبة،‮ ‬قرأنا‮ ‬منك‮ ‬رسالة‮ في فندق حامورابي‬،‮ ‬تشجب‮ ‬فيها‮ ‬الرسومات‮ ‬الساخرة‮ ‬‬في‮ ‬الدنمارك‮ ‬وتعلن‮ ‬فيها‮ ‬أنك‮ ‬على‮ ‬أتم‮ ‬إستعداد‮ ‬للدفاع‮ ‬عن‮ ‬الرسول‮ ‬إلى‮ ‬أبعد‮ ‬حد‮. ‬فهل‮ ‬يعني‮ ‬هذا‮ ‬أن‮ ‬نائب‮ ‬رئيس‮ (‬ألفا‮) ‬مستعد‮ ‬لإستعمال‮ ‬السلاح‮ ‬في‮ ‬الدنمارك‮ ‬في‮ ‬سياق‮ ‬الدفاع‮ ‬عن‮ ‬الرسول؟‮

‬هل‮ ‬سبق‮ ‬إن‮ ‬إستلمت‮ ‬أي‮ ‬أموال‮ ‬من‮ ‬منظمة‮ (‬ألفا‮) ‬بأى‮ ‬شكل‮ ‬من‮ ‬الأشكال،‮ ‬حتى‮ ‬سلفة؟‮

‬هل‮ ‬تعتقد‮ ‬أن‮ ‬الغموض‮ ‬الذي‮ ‬يكتنف‮ ‬أهداف‮ ‬وآليات‮ ‬منظمتكم‮ ‬الخيرية‮ ‬قد‮ ‬يجلب‮ ‬لكم‮ ‬الشبهة‮ ‬من‮ ‬الجهات‮ ‬التي‮ ‬تحارب‮ ‬الإرهاب‮ ‬على‮ ‬مستوى‮ ‬دولي؟

وسننشر‮ ‬أي‮ ‬ردود‮ ‬تصلنا‮ ‬من‮ ‬اللجنة،‮ ‬سواء‮ ‬كانت‮ ‬فردية‮ ‬أو‮ ‬جماعية‮! ‬ولكن‮ ‬إستناني‮ ‬يا‮ ‬علي‮ ‬بغذاك‮...‬


_/_/_/_/_/_/_/_/_/_/_/_/_/_/_/_/_/_/_/_/_/


تاريخ‮ ‬الولادة‮: ‮٧‬‮٢‬ ‬ديسمبر‮ ٥٠٠٢

إسم‮ ‬المولودة‮:‬

شهادة‮ ‬الميلاد‮:‬‮ ‬منظمة‮ ‬لانعرف‮ ‬عنها‮ ‬سوى‮ ‬إسمها‮ ‬الرمزي‮ ‬وإرتباطها‮ ‬‮ ‬بالسيدة‮ ‬آسيا‮ ‬إبراهيم،‮ ‬وهي‮ ‬‬كاتبة‮ ‬في‮ ‬‮ ‬فندق‮ ‬حامورابي‮ ‬‮ ‬تتصف‮ ‬‮ ‬بأنها‮ ‬محامية‮ ‬في‮ ‮ ‬بريطانيا‮.‮ ‬وقد‮ ‬سبق‮ ‬أن‮ ‬نشرت‮ ‬السيدة‮ ‬المحامية‮ ‬عنوانا‮ ‬لموقع‮ ‬المنظمة‮ ‬على‮ ‬الإنترنت‮ ‬ولكنه‮ ‬لايعمل‮.‬


_/_/_/_/_/_/_/_/_/_/_/_/_/_/_/_/_/_/_/_/_/


تاريخ‮ ‬الولادة‮: ٢١ ‬ديسمبر‮ ٥٠٠٢‬

إسم‮ ‬المولود\‬ة‮: ‬الجمعية‮ ‬المتحدة‮ ‬للمهاجرين‮ ‬الليبيين


شهادة‮ ‬الميلاد‮: ‬منظمة‮ ‬أسسها‮ ‬السيد‮ ‬محمود‮ ‬والسيد‮ ‬عزالدين‮ (‬وحتى‮ ‬كان‮ ‬قال‮ ‬عز‮ ‬بس‮ ‬ساد‮)‬،‮ ‬تدعو‮ ‬جميع‮ ‬أفراد‮ ‬الجالية‮ ‬الليبية‮ (‬بدون‮ ‬تقصير‮) ‬للمساهمة‮ ‬في‮ ‬عملها‮ ‬التطوعي‮ ‬والتسجيل‮ ‬بملء‮ ‬قسيمة‮ ‬الإشتراك‮. ‬وحيث‮ ‬أن‮ ‬بيان‮ ‬التأسيس‮ ‬لم‮ ‬يرفق‮ ‬بقسيمة‮ ‬إشتراك،‮ ‬فهمنا‮ ‬أن‮ ‬أول‮ ‬عمل‮ ‬تطوعي‮ ‬مطلوب‮--‬ضمنيا‮-- ‬من‮ ‬كل‮ ‬عضو‮ ‬هو‮ ‬إعداد‮ ‬قسيمة‮ ‬الإشتراك‮ ‬التي‮ ‬يرغب‮ ‬التسجيل‮ ‬بها‮. ‬ومن‮ ‬أهداف‮ ‬المنظمة‮ ‬تقديم‮ ‬الخدمات‮ ‬التأهيلية‮ (‬بيش‮ ‬تنفخ‮ ‬النار‮ ‬يا‮ ‬لشلم‮) ‬وتفعيل‮ ‬دور‮ ‬الجالية‮ ‬الليبية‮ ‬في‮ ‬بريطانيا‮.‬

التسميات:

8 تعليقات:

إرسال تعليق

مواضيع مرتبطة

إنشاء رابط

عودة إلى المدخل