ديوان‮ ‬‮ ‬‮رفــ الحصانة ــع ‬

2010-11-29

ترجمة: تقرير سري من سفير أمريكا في طرابلس حول شخصية القذافي


هذه ترجمة وثيقة سرية نشرها مؤخرا موقع (ويكيليكس)، وهي تقرير بعنوان (لمحة عن شذوذ القائد الليبي معمر القذافي) كان قد أرسله سفير أمريكا في طرابلس (جين كريتز) بتاريخ 29\9\2009، وقد تم تصنيف التقرير (Secret/NOFORN) واختصارها (S/NF) وتعني (سري\غير متاح للأجانب). ويجب التنويه إلى أن بعض الأسماء وتفاصيل أخرى شطبت من النسخة الأصلية بالإنجليزية واستبدلت بعلامات xxxxxxxx، فكانت الترجمة بالمثل. يوجد خطأ مطبعي في الفقرة الأولى من التقرير، حيث ترد كلمة (with) بدلا من (without)، وقد أشرت إلى ذلك في الترجمة بين معكوفين { ... }. الصورة المرافقة للنص المترجم أضيفت من مصادر غير مؤكدة على الإنترنت ولم تتضمنها الوثيقة الأصلية.

/_/_/_/_/_/_/_/_/_/_/_/_/_/_


لمحة عن شذوذ القائد الليبي معمر القذافي

1. ملخص : معاملات حديثة وعن قرب مع الزعيم الليبي معمر القذافي وموظفيه، أهمها ما يخص اعدادات رحلته إلى الجمعية العمومية بهيئة الأمم المتحدة، وفرت رؤى نادرة في داخل حاشية القذافي ونزعاته الشخصية. القذافي يعتمد بشكل كبير xxxxxxxxx ويرد أنه لا يستطيع السفر مع {خطأ مطبعي} ممرضته الاوكرانية الرئيسية (غالينا كولوتنيتسكا). ويبدو أيضا أنه يعاني من كره شديد أو خوف من البقاء في الطوابق العليا من المباني، ويرد أنه يفضل ألا يحلق فوق البحار، وأنه يتمتع بسباقات الخيل ورقص الفلامينكو. وقد تشير سفرياته الحديثة أيضا إلى تراجع في اعتماده على قوة الحرس النسائية الاسطورية، حيث أن حارسة واحدة فقط رافقته إلى نيويورك. إنتهى الملخص.

شخصية القذافي تنعكس في وساوسه

2. يوصف معمر القذافي على حد سواء بأنه زئبقي وغريب الأطوار، وخبراتنا الحديثة المباشرة معه ومع مكتبه، أهمها ما يخص اعدادات رحلته إلى هيئة الأمم المتحدة، أظهرت الحقيقة في كلا الوصفين. من أول ما شرع موظفو القذافي في التحضير لسفره إلى الولايات المتحدة، xxxxxxx لحكمه لمدة 40 عام، بدأت وساوس ونزعات مختلفة تنكشف في كل التفاصيل اللوجستية. عند تقديم طلب تأشيرة القذافي، xxxxx سأل عما إذا كان من الضروري أن يقدم القائد صورة شخصية تتلائم مع اللوائح القنصلية، مشيرا إلى أن صورته معروضة في جميع أنحاء المدينة، وأن أي واحدة من مئات اللوحات الاعلانية يمكن التقاط صورتها ثم تقليصها لتتناسب مع شروط الطلب. وبعد التأكيد على الشرط، قبل xxxxx على مضض أن يلتقط صورة القائد خصيصا لطلب التأشيرة.

3. عندما بدأ XXXXXXX يبحث عن مقر إقامة ملائم للقذافي، أبلغنا XXXXXXXX أن القائد لا بد أن يقيم في الطابق السفلي من أي مبنى مستأجر له. (XXXXXXXXXX أخبر في سياق منفصل مسؤولين اميركيين في واشنطن أن القذافي لا يمكنه صعود أكثر من 35 درجة.) واستشهد XXXXXXXX بهذا الشرط كسبب أساسي وراء إختيار المسكن الليبي في ولاية نيوجيرسي للإقامة بدلا من مقر الممثل الليبي الدائم في مدينة نيويورك. وسعى xxxxx أيضا إلى البحث عن مقر يسع لنصب خيمة القذافي البدوية، ومقره التقليدي لاستقبال الزوار وعقد الإجتماعات، لأنها تتيح له وسيله غير لفظية للتعبير عن كونه رجل قريب من جذوره الثقافية.

4. كره القذافي للرحلات الجوية الطويلة وخوفه الظاهر من التحليق فوق المياه سببا صداعات لوجستية لموظفيه. عند مناقشة تراخيص الطيران مع موظفي السفارة، أوضح xxxxxx أن الوفد الليبي سيكون قادما من البرتغال، لأن القذافي "لا يستطيع التحليق لأكثر من ثماني ساعات" وسيضطر إلى المبيت في اوروبا قبل مواصلة رحلته إلى نيويورك. وكشف XXXXXXXX أيضا في نفس المحادثة أن القذافي لا يحب التحليق فوق المياه. ومن المفترض أن أسبابا مماثلة كانت وراء طلب موظفي القذافي التوقف في (نيو فاوند لاند) لقطع رحلته من فنزويلا إلى ليبيا في 29 سبتمبر. [ملاحظة: أكدت الحكومة الكندية مؤخرا أن الوفد الليبي ألغى ترتيبات التوقف في نيو فاوند لاند. إنتهت الملاحظة.]

إرتهانات: الإعتماد على مجموعة مختارة من الأفراد

5. يبدو أن القذافي يعتمد بشكل يقارب الهوس على مجموعة صغيرة من الأفراد الموثوق بهم. وتشمل هذه المجموعة XXXXXXXXXXXXXXX ينسق الخدمات اللوجستية لزيارة القذافي. XXXXXXXXXX وازن الاستعدادات لهيئة الأمم المتحدة بين الاستعدادات المحمومة لقمة الإتحاد الأفريقي في 31 أغسطس واحتفالات الاول من سبتمبر بذكرى انقلاب القذافي. XXXXXXXXXXXXXXX في المناسبات الكبيرة مثل مؤتمر القمة للاتحاد الافريقي في 31 أغسطس و احتفالات 1 سبتمبر، xxxxxx جميع التفاصيل في هذه التجمعات المعقدة، بدءا من البرنامج العام إلى مكان تجمع الصحفيين. في هيئة الأمم المتحدة، XXXXXXX القذافي إلى المنصة و XXXXXXX أوراقه وأمتعته عند اختتام تصريحات القائد. رئيس موظفي القذافي منذ فترة طويلة بشير صالح يبدو أنه يلعب دورا لا يقل أهمية في موكب القذافي الشخصي، و XXXXXXX عبر هاتف أخضر من الطراز القديم XXXXX. وهو بجانب هاتف أحمر يفترض أنه يتصل بالقذافي نفسه. نسمع باستمرار أن مستشار الامن الوطني، ابنه المعتصم، يلعب دورا مهما كأمين سر والده ومنسق له في سفرياته الخارجية. المعتصم يبدو أيضا أنه مكلف بتأمين الحفاظ على صورة القائد من خلال التشكيلة الكاملة من الأحداث الإعلامية المدروسة بعناية.

6. أخيرا، يعتمد القذافي اعتمادا كبيرا على ممرضتة الأوكرانية منذ زمن طويل، غالينا كولوتنيتسكا، والتي توصف بأنها "شقراء فاتنة". ومن بين ما يشاع عن طاقم من اربع ممرضات أكرانية يعتنين بصحة القائد ورفاهه، أكد xxxxxxx لعديد من موظفي السفارة أن القذافي لا يستطيع السفر بدون كولوتنيتسكا، لأنها وحدها "تعرف روتينه". عندما تأخر طلب تأشيرة كولوتنيتسكا وأسفر عن وصول (الرأي الإستشاري الأمني) بخصوصها في نفس اليوم الذي يعتزم فيه وفد القذافي السفر إلى الولايات المتحدة، أرسلت الحكومة الليبية طائرة خاصة لتقلها من ليبيا إلى البرتغال للقاء القائد في وقفة استراحته. ويزعم بعض المتصلين بالسفارة أن القذافي وكولوتنيتسكا ذات الـ 38 عاما بينهما علاقة رومانسية. وفي حين أن مسؤولا سياسيا أوكرانيا لم يعلق على هذه الشائعات، فقد أكد أن الممرضات الأوكرانيات "يسافرن إلى كل مكان مع القائد."


هوايات -- من الرقص إلى الفروسية

7. بالإضافة إلى معالم الشذوذ التي انكشفت من خلال رحلة القذافي إلى نيويورك، تبين ولع القذافي بالرقص والعروض الثقافية خلال الشهر الماضي. المهرجان الذي امتد ثلاثة أيام بمناسبة الذكرى السنوية الأربعين لحكمه شمل عروضا لفرق رقص من أوكرانيا وتونس والجزائر ومصر والمغرب، فضلا عن العروض الموسيقية لفرق من المكسيك وروسيا ونيوزيلندا، وبعض الدول الأخرى. وبدا القذافي مأسورا بشكل خاص بسباق الخيل للطوارق خلال فقرتين من الأحداث، مصفقا ومبتسما طوال السباقين. وبدا أن راقصات الفلامنكو المشاركات في احتفاليته أشعلن إهتماما مماثلا لديه، حيث أن القذافي قرر التوقف في إشبيليا (لغرض "رحلة شخصية" وفقا للسفير الاسباني هنا) في طريق عودته إلى ليبيا من فنزويلا خصيصا لحضور عرض رقص فلامينكو. [ملاحظة: يذكر أن ذاك التوقف ألغي لأسباب غير معروفة. إنتهت الملاحظة.]

لا مجال للإستعراض في نيويورك -- القذافي يترك حارساته في ليبيا

8. في حين أن قوة الحرس النسائي للقذافي أصبحت اسطورية، فهي لم تلعب أي دور في رحلته إلى نيويورك. حارسة واحدة فقط كانت في الوفد الليبي إلى نيويورك المتكون من حوالي ٣٥٠ فرد. وهذه هي نفس الحارسة التي تلتصق بالقذافي في ظهوره العلني في ليبيا وعلى المستوى الدولي وقد يكون لها حقا دورا أمنيا رسميا من نوع ما. ويتكهن مراقبون في طرابلس أن قوة الحرس النسائي بدأت تلعب دورا متضائلا بين الكوادر المضطلعة بأمن القائد شخصيا.

9. تعليق : زيارات القذافي الرسمية وظهوره في مختلف المؤتمرات والقمم، سواء في الداخل أو في الخارج، كشفت المزيد من التفاصيل حول شخصيته وطبعه. ولئن كان من المغري نبذ معالم شذوذه العديدة على أنها علامات إضطراب، فإن القذافي شخص معقد تمكن من البقاء في السلطة لمدة أربعين عاما من خلال موازنة ماهرة بين المصالح وأساليب السياسة الواقعية. مواصلة التعامل مع القذافي وحاشيته مهمة ليس فقط للتعرف على الدوافع والمصالح التي تحرك أقدم دكتاتور في العالم، بل أيضا للمساهمة في التغلب على المفاهيم الخاطئة التي تراكمت حتما خلال عقود من عزلة القذافي. وكما قال لنا XXXXXXX، مشيرا إلى صورة مضخمة للقذافي، "عندما تكون قد عزلت لفترة طويلة، الاتصال مهم." إنتهى التعليق.

كريتز

-----------------
المصدر بالإنجليزية: الوثيقة رقم #09TRIPOLI771 على موقع (ويكيليكس).

++++++++++

إضافات بعد النشر:

٣٠\١١\٢٠١٠ نشرت بعض المواقع الليبية هذه الترجمة، ولكن ظروف وأساليب النشر تباينت في تلك المواقع، ويمكن تلخيص هذه التفاعلات كما يلي:

  • موقع (ليبيا المستقبل) الذي يديره السيد حسن الأمين: نشر أول نسخة من الترجمة استجابة لطلبي، وأضاف رابط لهذا الإدراج في الديوان. ولكن سقط من النقل رابط إلى الأصل بالإنجليزيه في موقع ويكيليكس.

  • موقع (جيل ليبيا) الذي يقوم عليه السادة عادل صنع الله وطارق القزيري: نشر الترجمة بعد تحديثها، وكان ذلك استجابة لطلبي، وسمى مصدرها بدون رابط له.

  • موقع (ليبيا وطننا) الذي يقوم عليه السيد ابراهيم اغنيوة: أرسلت له نسخة ولم يستجب لطلب النشر إلى هذا التاريخ.

  • موقع (أخبار ليبيا) الذي يقوم عليه السيد عاشور الشامس: نشر النسخة الأولى من الترجمة، بدون طلب مني، وبدون رابط أو ذكر أو أي إشارة إلى مصدر الترجمة الحقيقي، بل نشرها بتضليل القراء عمدا، بحيث يبدو أن موقع عاشور السارق هو مصدر الترجمة. السيد عاشور الشامس هو رئيس مجلس إدارة (منتدى ليبيا للتنمية البشرية والسياسية)، الذي يشاركه في إدارته السيد علي رمضان أبوزعكوك، ويمكنكم الإطلاع على المزيد من سوابقهم في السرقة والتضليل على هذا الرابط.

١\١٢\٢٠١٠ عاشور الشامس أخفى الترجمة المسروقة ووضع بدلها تنويها يفيد بأن الصفحة محجوبة عن الأنظار.

التسميات: , , , , , ,

13 تعليقات:

إرسال تعليق

مواضيع مرتبطة

إنشاء رابط

عودة إلى المدخل