ديوان‮ ‬‮ ‬‮رفــ الحصانة ــع ‬

2004-07-18

ركاكة‮ ‬الأدب‮ ‬في‮ ‬براريك‮ ‬الغضب‮--٢‬

السيد إبراهيم إغنيوة، بعد التحية.

نرجو منكم نشر الرسالة المرفقة على صفحتكم المخصصة لرسائل القراء، تحت
عنوان "ركاكة الأدب في براريك الغضب‮-‬‮-‬‮٢‬ ".

وإذا قابلت صعوبة في قراءة النسخة المرفقة، فتفضل بنسخ الأصل من
العنوان التالي:

http://www.geocities.com/mindamir/jaballa.htm


وشكرا.

ضمير مستتر





ركاكة الأدب في براريك الغضب 2

السيد‮ ‬جاب‮ ‬الله‮ ‬حسن،‮ ‬بعد‮ ‬التحية‮.‬


لي‮ ‬ملاحظة‮ ‬حول‮ ‬فقرة‮ ‬من‮ ‬آخر‮ ‬مقالاتك‮ ‬المنشورة‮ ‬بموقع‮ "‬جبهة‮ ‬الإنقاذ‮" ‬تحت‮ ‬عنوان‮ "‬غياب‮ ‬دور‮ ‬رجال‮ ‬الأعمال‮ ‬الليبيين،‮" ‬والتي‮ ‬وردت‮ ‬كما‮ ‬يلي‮:‬




‮"... ‬ويكفي‮ ‬أن‮ ‬نقول‮ ‬هنا‮ ‬أن‮ ‬أول‮ ‬واكبر‮ ‬جامعة‮ ‬في‮ ‬شمال‮ ‬أفريقيا‮ ‬جامعة‮ ‬بنغازي‮ ‬قامت‮ ‬على‮ ‬أكتاف‮ ‬المتبرعين‮ ‬والقادرين‮ ‬من‮ ‬الأغنياء‮."‬


بالله‮ ‬عليك‮ ‬يا‮ ‬جاب‮ ‬الله،‮ ‬ما‮ ‬هذه‮ ‬الخرافات؟‮ ‬أولا،‮ ‬الجامعة‮ ‬التي‮ ‬تأسست‮ ‬بمدينة‮ ‬بنغازي‮ ‬في‮ ‬أواخر‮ ‬سنة‮ ٥٥٩١ ‬حملت‮ ‬إسم‮ "‬جامعة‮ ‬ليبيا‮" ‬ولم‮ ‬يكن‮ ‬هناك‮ ‬شىء‮ ‬مستقل‮ ‬إسمه‮ "‬جامعة‮ ‬بنغازي‮" ‬إلى‮ ‬سنة‮ ٢٧٩١. ‬الجامعة‮ ‬الليبية‮ ‬التى‮ ‬ولدت‮ ‬في‮ ٥٥٩١ ‬كانت‮ ‬تضم‮ ١٣ ‬طالبا‮ ‬في‮ ‬كلية‮ ‬واحدة،‮ ‬وقد‮ ‬تأسست‮ ‬بدعم‮ ‬من‮ ‬الأمم‮ ‬المتحدة‮ ‬تحت‮ ‬برنامج‮ ‬مساعدات‮ ‬اليونسكو‮. ‬فهل‮ ‬هذه‮ ‬هي‮ ‬أكتاف‮ ‬المتبرعين‮ ‬التى‮ ‬تحكي‮ ‬عليها،‮ ‬أم‮ ‬أن‮ ‬هناك‮ ‬تاريخ‮ ‬آخر؟‮ ‬

اليوم‮ ‬جامعة‮ ‬بنغازي‮ ‬تسمى‮ ‬جامعة‮ ‬قار‮ ‬يونس،‮ ‬تعدادها‮ ‬الطلابي‮ ‬لم‮ ‬يبلغ‮ ‬الأربعين‮ ‬ألفا‮ ‬بعد‮. ‬ويبدو‮ ‬من‮ ‬إحصائيات‮ ‬أعضاء‮ ‬هيئات‮ ‬التدريس‮ ‬والموظفين‮ ‬في‮ ‬الجامعات‮ ‬الليبية‮ ‬أن‮ "‬جامعة‮ ‬الفاتح‮" ‬في‮ ‬طرابلس‮ ‬تضم‮ ‬حوالي‮ ‬ضعف‮ ‬عدد‮ ‬العاملين‮ ‬في‮ ‬قار‮ ‬يونس،‮ ‬أي‮ ‬أن‮ "‬جامعة‮ ‬بنغازي‮" ‬لا‮ ‬تعد‮ ‬أكبر‮ ‬جامعة‮ ‬حتى‮ ‬على‮ ‬مستوى‮ ‬ليبيا‮ ‬وحدها‮. ‬وبغض‮ ‬النظر‮ ‬عن‮ ‬الأسماء،‮ ‬فإن‮ ‬الجامعة‮ ‬التى‮ ‬تصفها‮ ‬بـ‮ "‬أول‮" ‬و‮ "‬أكبر‮" ‬على‮ ‬مستوى‮ ‬شمال‮ ‬أفريقيا،‮ ‬في‮ ‬الحقيقة،‮ ‬تأسست‮ ‬بأقل‮ ‬من‮ ‬خمسين‮ ‬طالبا‮ ‬وعمرها‮ ‬أقل‮ ‬من‮ ‬خمسين‮ ‬عاما‮. ‬وهل‮ ‬من‮ ‬المعقول‮ ‬أن‮ ‬جامعة‮ ‬ليبية،‮ ‬في‮ ‬بنغازي‮ ‬أو‮ ‬في‮ ‬رقدالين،‮ ‬تكون‮ ‬أعرق‮ ‬وأكبر‮ ‬من‮ ‬الجامعات‮ ‬الرئيسية‮ ‬في‮ ‬شمال‮ ‬أفريقيا،‮ ‬في‮ ‬مصر،‮ ‬أو‮ ‬المغرب،‮ ‬أو‮ ‬حتى‮ ‬تونس؟‮ ‬ربما‮ ‬يصح‮ ‬قولك‮ ‬بمقارنة‮ ‬المساحات،‮ ‬أو‮ ‬ربما‮ ‬أنت‮ ‬تقيس‮ ‬بمقياس‮ ‬خاص‮ ‬مثل‮ ‬مقياس‮ ‬العظمة‮ ‬في‮ ‬جماهيرية‮ ‬الحمق‮.‬

ما‮ ‬هذه‮ ‬الخزعبيلات‮ ‬يا‮ ‬رجل؟‮ ‬أنت‮ ‬تمتهن‮ ‬التدريس‮ ‬الجامعي‮ ‬وتشغل‮ ‬منصبا‮ ‬قياديا‮ ‬في‮ ‬منظمة‮ ‬سياسية،‮ ‬وهو‮ ‬ما‮ ‬يؤهلك‮ ‬بوضوح‮ ‬للقب‮ "‬القائد‮ ‬المعلم‮"‬،‮ ‬ولكنه‮ ‬يقتضي‮ ‬أيضا‮ ‬أن‮ ‬تكون‮ ‬حريصا‮ ‬على‮ ‬دقة‮ ‬ومصداقية‮ ‬تقديراتك،‮ ‬خاصة‮ ‬وأنك‮ ‬كثيرا‮ ‬ما‮ ‬تتحدث‮ ‬عن‮ ‬أمور‮ ‬إحصائية‮ ‬ومهمة‮ ‬مثل‮ ‬نسبة‮ ‬تفشي‮ ‬الامراض‮-- ‬في‮ ‬برقة‮ ‬طبعا‮. ‬ولكن،‮ ‬مع‮ ‬الأسف،‮ ‬ها‮ ‬أنت‮ ‬توجه‮ ‬إرشاداتك‮ ‬للجماهير‮ ‬وفتاويك‮ ‬المستهلكة‮ ‬سابقا‮ ‬بإسم‮ "‬الإشتراكية‮ ‬الإسلامية‮" ‬أو‮ "‬الرأسمالية‮ ‬الشعبية‮" ‬أو‮ ‬قل‮ ‬حتى‮ "‬العلي‮ ‬باباوية‮"‬،‮ ‬وغيرها‮ ‬من‮ ‬شعوذات‮ ‬الكسالى‮ ‬والزواحف‮ ‬التى‮ ‬تحسب‮ ‬أن‮ ‬رأس‮ ‬المال‮ ‬يتكون‮ ‬تلقائيا‮ ‬مثل‮ ‬رأس‮ ‬البصل،‮ ‬أو‮ ‬هو‮ ‬من‮ ‬صنع‮ ‬الله،‮ ‬ليستخرج‮ ‬من‮ ‬تحت‮ ‬الأرض‮ ‬ثم‮ ‬يستهلك‮.‬

أرجوك،‮ ‬يا‮ ‬شيخنا،‮ ‬كف‮ ‬عنا‮ ‬خرافات‮ ‬المرابيع‮ ‬المغلفة‮ ‬بالعلمية‮ ‬ومظاهر‮ ‬الأكاديمية‮. ‬وعد‮ ‬إن‮ ‬شئت‮ ‬إلى‮ ‬المحور‮ ‬الطبيعي‮ ‬لدعواك‮ "‬العَلَمّيّة‮" ‬وأتل‮ ‬على‮ ‬مسامعنا‮ ‬ما‮ ‬تيسر‮ ‬من‮ ‬آهات‮ "‬يانا‮ ‬عليّ‮ ‬يا‮ ‬بريقتي‮!"‬

‮-- ‬ضمير‮ ‬مستتر
عضو‮ ‬معشش‮ ‬بمنظمة‮ ‬العقول‮ ‬الليبية‮ ‬الفوق‮ ‬أرضية‮ (‬علفا‮). ‬

‮----------------------‬

مراجع

‮١- ‬مقالة‮ ‬الدكتور‮ ‬جاب‮ ‬الله‮ ‬حسن

‮٢- ‬موقع‮ ‬جامعة‮ ‬قار‮ ‬يونس

‮٣- ‬نبذة‮ ‬عن‮ ‬تاريخ‮ ‬التعليم‮ ‬العالي في‮ ‬ليبيا،‮ ‬
‬بقلم‮ ‬على‮ ‬الحوات،‮ ‬منشورة‮ ‬على‮ ‬موقع‮ ‬لجامعة‮ "‬بوسطن ‬كوليدج‮."‬

‮ ‬ملاحظة‭: ‬سبق‭ ‬إرسال‭ ‬هذا‭ ‬التصحيح‭ ‬إلى‭ ‬موقع‭ "‬جبهة‭ ‬الإنقاذ‮ ‬‭" ‬ولم‭ ‬يستجيبوا‭ ‬لطلب‭ ‬نشره،‭ ‬بلا‭ ‬شك،‭ ‬تجنبا‭ ‬لفتنة‭ ‬التعدد‭ ‬وإستمرارا‭ ‬على‭ ‬درب‭ ‬العصمة‭ ‬

التسميات:

7 تعليقات:

إرسال تعليق

مواضيع مرتبطة

إنشاء رابط

عودة إلى المدخل