ديوان‮ ‬‮ ‬‮رفــ الحصانة ــع ‬

2003-10-27

ركاكة‮ ‬الأدب‮ ‬في‮ ‬براريك‮ ‬الغضب‮--١‬

هذه عينة من مراسلات تبادلتها مع موقع أخبار ليبيا، إحدى براريك الغضب. وتبرز في هذه العينة بعض معالم الإنحطاط الفكري والثقافي في أدبيات تلك الهيئة.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

From: Damir Mustetter
To: info@akhbar-libya.com
Subject: نقطة من منطق

لقد سبق أن أرسلت لكم الملاحظة التالية عبر نموذج المراسلة في موقعكم، ولم يتم نشرها. نتمنى أن تنشروا الرسالة أو تعللوا إمتناعكم عن نشرها. شكرا، وهاهي الرسالة مرة أخرى:

نقطة من منطق

أود أن أنبهكم إلى نقطة مهمة بخصوص العنوان المنشور في صدر صحيفتكم، والمبني على تصريحات القذافي حول تدني دخل بعض الليبيين. أنتم تقولون أن "العقيد معمر القذافي يعترف" بكذا وكذا. ومحور الملاحظة هو إختياركم لكلمة "يعترف" بدلا من كلمة "يصرح" أو "يدّعي"، على سبيل المثال.

عندما نقول فلان يعترف بشيء ما، فإننا نمنح ذلك الشيء خاصّية الصواب، أو على الأقل خاصية المطابقة لإدعاء سابق من جهة مستقلة ذات مصداقية. وهكذا، بطريقة غير مباشرة، فأنتم توافقون على ما قاله القذافي وتؤكدون أن العدد الذي ذكره عدد صحيح، مما يتناقض مع موقفكم العام (وربما مبادئكم) تجاه مصداقية القذافي. ولكن، هل لكم من مصدر مستقل يحدد عدد الليبيين بدخل يقل أو يزيد عن ..? دينار ليبي في الشهر؟ وهل يتفق مصدركم المفترض مع تصريحات القذافي؟ إذا كان لديكم مرجع مستقل، فأرجوكم أن تفصحوا عنه لتعم الفائدة، ولكي لا يذهب أحدنا إلى أنكم تمنحون أرقام القذافي مصداقية غير مسندة لخدمة أغراض حزبية قصيرة المدى. وفي غياب مرجع مستقل ومعتمد، فإنه أولى بكم ألا تنساقوا وراء الجاذبية العاطفية للشماتة على حساب الدقة والجودة والموضوعية، بل حتى على حساب مصالحكم الإستراتيجية.

نتمنى أن تنشروا هذه الرسالة، وحبذا لو ناقشتم في مقابلاتكم الدورية موضوع الإتزان بين السخرية والشماتة من جانب، والجودة المعلوماتية والموضوعية من الجانب الآخر.

-- ضمير مستتر، عضو مؤسس، والمدير الدائم لقسم العضوية، بالمؤسسة الديمقراطية للأحزاب الفردية.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

From: "AAS Media" aasmedia@hotmail.com
To: mindamir@yahoo.com

السيد ضمير مستتر

أولا كل سنة وانت كطيب ومبروك عليك رمضان

ثانيا ... باين عليك ادور في النشاف... وخليك من القضايا الجانبية واكتب لنا في صميم القضية الكبرى ... قضية البلاد المختطفة من قبلالحاكم المتسلط والشرذمة المحية به..

وغفر الله لنا ولك كل الهفوات بماناسبة هذا الشهر المبارك...

ودمت بخير

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

From: Damir Mustetter
To: AAS Media
Subject: نقطة من منطق

السادة المرتبطون بهيئة آس ميديا:

شكراً لكم على حسن مشاعركم الموسمية. ونتمنى أن تتقبلوا إعتذارنا على تعكير أجوائكم بنقطة من منطق. كما نتمنى لكم وفرة الإلتزام وقلة النفاق والتهرب في آداء مهامكم التحريرية.

ننصحكم بالإمساك عن التناقضات المنطقية السافرة وتجنب الأخطاء الإملائية، وهي النقاط التي تشد إنتباهكم في كتابات الآخرين ولكنها لا تحظى برعايتكم فيما تحررون (حتى الرسائل القصيرة.)

مع تحياتنا إلى كافة الدارسين (من الحبّاس إلى اللوّاح) في قاعة آس ميديا.

-- ضمير مستتر عضو مؤسس، والمدير الدائم لقسم العضوية بالمؤسسة الديمقراطية للأحزاب الفردية.

التسميات:

29 تعليقات:

إرسال تعليق

مواضيع مرتبطة

إنشاء رابط

عودة إلى المدخل